#أخبار عامة

ديسمبر 08 2021

تحميل
استجابةً للتحول المتسارع عالمياً نحو تقنية الجيل الثالث للويب (WEB 3.0) الدار تدعو شركات التكنولوجيا الناشئة حول العالم للمشاركة في النسخة الثانية من برنامجها "سكيل أب"

يتيح البرنامج لشركات التكنولوجيا الناشئة من جميع أنحاء العالم إمكانية التوسع في دولة الإمارات بدون الاستحواذ على حصص ملكية

يستهدف البرنامج تقنيات الجيل الثالث للويب والبلوك تشين وتحليلات البيانات وحلول تحسين تجربة العملاء

ستفوز ثلاث شركات ناشئة بعقود لتنفيذ مشاريع تجارية تجريبية بالتعاون مع الدار

انضمام مجتمعات ماجد الفطيم كشريك استراتيجي للبرنامج حيث ستمنح ما يصل إلى شركتين ناشئتين عقوداً لتنفيذ مشاريع تجريبية

يمكن تقديم طلبات المشاركة في البرنامج حتى 5 فبراير

أبوظبي،الإمارات العربية المتحدة، دبي،08 ديسمبر، 2021:  أعلنت شركة الدار العقارية ("الدار") اليوم عن إطلاق النسخة الثانية من برنامجها "سكيل أب" لتسريع الأعمال ودعم الشركات الناشئة بدون الاستحواذ على حصص ملكية. ويوفر البرنامج منصّة نمو ملموسة تدعم شركات التكنولوجيا الناشئة من جميع أنحاء العالم للتوسّع وتأسيس أعمالها في دولة الإمارات، من خلال مشاريع عقارية تجريبية مع شركتي "الدار" وماجد الفطيم، شريكها الاستراتيجي في دبي. وجاء إطلاق برنامج "سكيل أب" بالشراكة مع "ستارت إيه دي" (startAD)، منصة الابتكار وريادة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي، والتي تحظى بدعم من شركة تمكين، ووُجّهت الدعوة للشركات الناشئة لتقديم طلبات المشاركة بحلول 5 فبراير 2022.

وإدراكاً للتحول المتسارع نحو تقنية الجيل الثالث للويب (Web 3.0)، ستكون النسخة الثانية من برنامج "سكيل أب" من أوائل البرامج على مستوى الدولة لجذب الشركات الناشئة الدولية واستخدام تقنيات واعدة يمكن أن تساهم في تشكيل عالم "ميتافيرس" التفاعلي المفتوح مستقبلاً. ويركز البرنامج بشكل خاص على الشركات الناشئة التي تمتلك القدرات وتتطلع إلى وضع تصور جديد لمستقبل قطاع العقارات بطرق أكثر كفاءة وأماناً وتفاعلاً وإبداعاً عبر الاعتماد على تقنيات البلوك تشين والرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) وتحليلات البيانات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، وتجارب العملاء مثل الواقع الافتراضي. وعلى المشاركين تقديم سجل حافل من ممارسات الابتكار مع شركات مماثلة لشركة الدار، إلى جانب جمع تمويلات من السلسلة "أ" أو السلسلة "ب"، وامتلاك القدرة الكافية على النمو وتوسيع نطاق الأعمال.

وسيتم تنظيم برنامج "سكيل أب" افتراضياً عبر المنصات الرقمية ويستمر لأربعة أشهر. وتشهد المراحل الأولية من البرنامج إجراء مقابلات مع الشركات الناشئة وتقييمها، قبل تسمية 10 أسماء للوصول إلى مرحلة برنامج تسريع الأعمال الممتد على مدار أربعة أسابيع. وستحصل الشركات المؤهلة على المهارات والأدوات والاتصالات اللازمة لتتمكن من التوسع والنمو في سوق دولة الإمارات العربية المتحدة. كما ستتاح لجميع الشركات الناشئة المقبولة الفرصة لعرض حلولها على لجنة التحكيم، ثم سيتم اختيار ما يصل إلى ثلاث شركات ناشئة للفوز بفرصة تنفيذ مشاريع تجريبية مع "الدار" وما يصل إلى شركتين ناشئتين لتنفيذ مشاريع تجريبية في مجتمعات ماجد الفطيم. وستحصل الشركات الفائزة أيضاً على إقامة بتكلفة مخفضة في وحدات الدار العقارية طوال مدة تنفيذ المشاريع التجريبية، وسيستفيد جميع المشاركين في البرنامج من فرصة مميزة للقاء المستثمرين العالميين من خلال شبكة قوية من شركاء الاستثمار والصناديق التمويلية. وسيستفيد البرنامج من قطاع التكنولوجيا العقارية المتنامي حول العالم، حيث تضاعف عدد الشركات العاملة فيه بواقع ثلاث مرات خلال السنوات العشر الماضية، وجذب تمويلات بقيمة 9.7 مليار دولار أمريكي خلال النصف الأول من عام 2021 وحده بحسب تقرير التكنولوجيا العقارية العالمي لعام 2021 الصادر عن شركة "جيه إل إل".

Press Release
معن العولقي
المدير التنفيذي للاستراتيجية والتحول في شركة الدار العقارية
    وتعليقاً على إطلاق النسخة الثانية من برنامج "الدار" "سكيل أب"، قال معن العولقي، المدير التنفيذي للاستراتيجية والتحول في شركة الدار العقارية: "نشهد اليوم تسارعاً لافتاً في وتيرة التحول الرقمي عبر القطاع العقاري، ونتوقع استمرار هذا النمو تزامناً مع ظهور تقنيات الجيل الثالث للويب Web 3.0 والانتقال نحو عالم ميتافيرس، الإنترنت الرقمي التفاعلي المفتوح. ولن تقتصر آثار هذا التحول على طرق تصميم العقارات وبنائها فحسب، ولكنها أيضاً ستمنح المطوّرين القدرة على وضع تصورات جديدة لأصولهم بطريقة أكثر ابتكاراً وأكثر تركيزاً على تجارب العملاء. ومهمة برنامج سكيل أب من الدار العقارية هي تقديم أفضل تلك الحلول في دولة الإمارات ومساعدة المشاركين على توسيع رقعة مشاريعهم وتنمية شبكاتهم والوصول إلى قاعدة واسعة من المستثمرين ورؤوس الأموال والإرشاد والتوجيه من خبراء القطاع".

وبعد نجاح النسخة الأولى من برنامج "سكيل أب"، سترحب الدار بمجتمعات ماجد الفطيم كشريك استراتيجي في البرنامج. بدوره، قال ماتيو أليبرتي، مدير التحول الرقمي لدى مجتمعات ماجد الفطيم: "يشهد قطاع الشركات الناشئة نمواً متسارعاً حول العالم، وتقود الدول الريادية كدولة الإمارات العربية المتحدة زمام المبادرة في إنشاء أنظمة متكاملة تحتضن الشركات الناشئة وتدعمها وتوفر لها بيئة حيوية ومستدامة مالياً. وانطلاقاً من مكانتها الرائدة كمركز للابتكار ومقر لبرامج دعم الأعمال، نجحت دولة الإمارات في اجتذاب روّاد الأعمال من جميع أنحاء العالم وترسيخ ثقافة الشركات الناشئة والاستفادة من المواهب المحلية. ونحن في مجتمعات ماجد الفطيم نسعى إلى دعم رواد الأعمال ومساعدتهم في بلوغ تطلعاتهم لتمهيد الطريق لمزيد من الابتكار في المستقبل. ونتطلع قدماً إلى شراكتنا مع الدار من أجل تعزيز ريادة الأعمال ودعم المشاريع المبتكرة من خلال برنامج ريادة الأعمال الناجح "سكيل أب". وبصفتنا شريكاً في البرنامج، نسعى إلى مساعدة الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم وتسهيل انتقالها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وإتاحة فرص جديدة وواعدة لهذا القطاع"

. ويُعد برنامج "سكيل أب" ثمرة للجهود التي تبذلها شركة "الدار" لدعم استراتيجية الابتكار الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد طوّرت الشركة إطار عمل يضمن المضي قدماً في تنفيذ الممارسات المبتكرة مع التركيز على ثلاثة مجالات استراتيجية، وهي: الابتكار المؤسسي، برامج حاضنة للشركات الناشئة ضمن القطاعات التكميلية وأخيراً الاستثمار في الشركات المدعومة بحلول التكنولوجيا الجديدة. وكجزء من هذه الاستراتيجية، تواصل الدار جهودها المتمثّلة في تطوير ودعم عدد من المنصات والبرامج الداعمة لتعزيز قيم الابتكار ودعم مفاهيم التكنولوجيا الناشئة والكوادر الشابة في جميع أنحاء المنطقة. ومن برامج الابتكار الرئيسية لشركة الدار إلى جانب برنامج "سكيل أب"، برنامج "منصة"، وهو عبارة عن منصة للشركات المحلية العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد قدّم الدعم لأكثر من 40 شركة ناشئة ومؤسسة صغيرة ومتوسطة على مدار العامين الماضيين. وتشمل محفظة البرنامج شركات تكنولوجيا ناشئة وشركات صغيرة ومتوسطة إلى جانب العديد من المفاهيم والأفكار الشبابية المبتكرة من دولة الإمارات.