#أخبار عامة

نوفمبر 03 2021

تحميل
نمو إجمالي أرباح الدار بنسبة 20% إلى 834 مليون درهم خلال الربع الثالث من العام 2021 والدار للتطوير تسجل مبيعات فصلية قياسية بقيمة 2.69 مليار درهم

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:3 نوفمبر2021

  • زخم النمو يتواصل عبر مختلف أعمال محفظة الدار، مدعوماً بربع حافل بالنجاح مع تسجيل مبيعات قياسية، واستقرار الدخل المتكرر من الدار للاستثمار.
  • المشاريع التطويرية تسجّل مجدداً مبيعات قياسية لربع واحد بقيمة 2.69 مليار درهم خلال الربع الثالث، مما رفع إجمالي المبيعات منذ بداية العام حتى تاريخه إلى 6.14 مليار درهم.
  • ارتفاع الإيرادات المتراكمة إلى رقم قياسي، مسجلةً 5.86 مليار درهم، مما يبشر بنمو قوي للإيرادات مستقبلاً.
  • تنوُّع شرائح المستثمرين والمشترين للوحدات السكنية مع زيادة عدد المشترين من الشباب والسيدات والأجانب.
  • ارتفاع الربح الإجمالي للدار للتطوير خلال الربع الثالث بنسبة 44% على أساس سنوي إلى 450 مليون درهم، مدفوعاً بمبيعات مخزون الوحدات ذات الهوامش المرتفعة في ممشى السعديات، فضلاً عن التقدم في إنجاز الاعمال لدي الدار للمشاريع.
  • صافي الدخل التشغيلي للدار للاستثمار بلغ 392 مليون درهم، دون تغيُّرٍ يذكر على أساس سنوي، مما يعكس جودة محفظة الشركة وخبراتها القوية في إدارة الأصول.
  • محفظة الدار في قطاع التجزئة تسجل تعافياً ملحوظاً مع زيادة لافتة في مبيعات وعدد زوار مراكز التسوق التابعة لها حيث بلغت مستويات قريبة مما قبل جائحة كوفيد-19 تقريباً.
  • مركز سيولة قوي للشركة حيث تحتفظ بـ 3.6 مليار درهم كأرصدة نقدية غير مقيدة بالإضافة إلى تسهيلات مصرفية غير مسحوبة بقيمة 4.0 مليارات درهم، مما يعزز فرصها للنمو المستدام وطويلة الأمد.
  • أداء مالي قوي نتيجة تحسُّن البيئة التشغيلية في دولة الإمارات بدعم من برنامج التطعيم الوطني الرائد عالمياً، وتعافي السوق والسياسات والمبادرات الحكومية الداعمة للنمو.
Talal Al Dhiyebi
طلال الذيابي
الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية
    "حافظت شركة الدار على أدائها المالي والتشغيلي القوي خلال الربع الثالث، مما يعكس مرونتنا وقدرتنا المستمرة على مواصلة. وبالتزامن مع تصاعد وتيرة التعافي الاقتصادي ما بعد الجائحة، واصلت مختلف أعمالنا النمو والانتعاش بسرعة وثبات، فوصلت مبيعات المشاريع التطويرية خلال الربع الثالث إلى 2.69 مليار درهم، إلى جانب النشاط القوي في التأجير ضمن محافظ العقارات الاستثمارية التجارية وأصول التجزئة التابعة للشركة". "تواصل الدار المساهمة في دعم مسيرة التطور الاقتصادي والاجتماعي في دولة الإمارات. وخلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الجاري، أعادت الدار ضخ 1.92 مليار درهم في الاقتصاد المحلي ضمن إطار مبادرة القيمة المحلية المضافة وعبر منح عقود لشركائها المحليين. كما أعلنا عن التزامنا بتوفير فرص وظيفية لألف مواطن ومواطنة خلال السنوات الخمس المقبلة". "نتوقع استمرار تعافي ونمو أنشطتنا التشغيلية عبر أصولنا التجارية وأصول التجزئة بالتوازي مع التعافي المستمر للاقتصاد الكلي بوتيرة قوية من تأثيرات الجائحة. وتحرص الدار على مواصلة البحث عن فرص استثمارية جذابة تحقق لنا قيمة مجزية وتسهم في تنمية أصولنا التشغيلية، إلى جانب خططنا لطرح مشاريع تطويرية جديدة في السوق في ظل اتساع قاعدة عملائنا، بمن فيهم المشترين الأجانب".

أداء وحدات الأعمال

الدار للتطوير

 

الدار للاستثمار (مليون درهم) الربع الثالث 2021 نسبة التغيير السنة المالية 2021  نسبة التغيير 
الارادات 2,090 FLAT زيادة بنسبة 6,320   زيادة بنسبة (%8)

الربح الاجمالي

834 زيادة بنسبة +%20 2,430 زيادة بنسبة +%60

صافي الربح

474 زيادة بنسبة +%14 1,540 زيادة بنسبة +%31

أداء وحدات الأعمال

الدار للتطوير

تتكون هذه الوحدة الأساسية من قسمين رئيسيين هما: قسم التطوير العقاري والمبيعات، وهو مسؤول عن تطوير وتسويق مخزون الدار المتنوع والاستراتيجي من الأراضي الموزعة في أبرز المناطق الاستثمارية، بما في ذلك جزيرتي السعديات وياس، وقسم خدمات إدارة المشاريع الذي يشرف على أعمال إدارة التطوير القائمة على الرسوم، بما في ذلك مشاريع إسكان وبنية تحتية حكومية بقيمة 45 مليار درهم.

الدار للاستثمار (مليون درهم) الربع الثالث من عام 2021 الربع الثالث من عام 2020
نسبة التغيير الأشهر التسعة الأولى من عام 2021
الأشهر التسعة الأولى من عام 2020
نسبة التغيير
الإيرادات 1,256 1,291 3%- 3790 3,364  13%
صافي الدخل التشغيلي 450 313 44% 1,264 1,264 26%
معدل الإشغال (مساحات التجزئة والمساحات المكتبية والعقارات التجارية) 2,694 1,201 124%  6,137 6,137  201%
    
    • سجّلت الدار للتطوير قفزة في الربح الإجمالي خلال الربع الثالث حيث ارتفع بنسبة 44% إلى 450 مليون درهم. واستمرت الشركة في تحقيق مبيعات قوية في ضوء تحسن مشهد الاقتصاد الكلي وعودة الثقة عند العملاء والإقبال المتنامي على الوحدات العقارية ذات المساحات الواسعة والجودة العالية.
    • حققت الدار للتطوير مبيعات قياسية خلال ربع واحد بقيمة 2.69 مليار درهم بعد الإطلاق الناجح للوحدات السكنية في "ياس إيكرز ذا ماغنوليا" والمرحلة الثانية من مشروع "القرم"، بالإضافة إلى الطلب القوي على مخزون الوحدات الحالي في الوجهات الراقية مثل مشروع ممشى السعديات. وللربع الخامس على التوالي، تخطّت المبيعات عتبة المليار درهم، وبذلك يصل إجمالي المبيعات منذ بداية العام حتى تاريخه إلى 6.14 مليار درهم.
    • ارتفعت الإيرادات المتراكمة إلى مستوى قياسي بلغ 5.86 مليار درهم مما يبشر بنمو الإيرادات مستقبلاً.
    • وصلت التحصيلات النقدية إلى 982 مليون درهم خلال الربع الثالث و3.0 مليار درهم منذ بداية العام حتى تاريخه.
    • استمرار نمو نسبة أصحاب المنازل من غير الإماراتيين والمستثمرين الأجانب، مما يعكس قوة القطاع العقاري في أبوظبي وجاذبية الإمارة كوجهة رائدة للاستثمار والعيش على حد سواء. بالإضافة إلى ذلك، شهدت الدار طلباً مرتفعاً من المشترين الجُدد والإناث.
    • خلال الربع الثالث، أطلقت الدار للتطوير مجموعة متنوعة من المنتجات لتلبية تطلعات شريحة واسعة من العملاء الذين يبحثون عن عقارات عالية الجودة من الفئة المتوسطة وصولاً إلى الوحدات الراقية، وسجلت مستوى طلب قوياً على الوحدات على الخارطة والوحدات الجاهزة على حد سواء. ولا تزال الفلل ووحدات التاون هاوس في جزيرة ياس أكبر داعم لنمو المبيعات.
    • ارتفع الربح الإجمالي لقسم خدمات إدارة المشاريع خلال الربع الثالث بنسبة 97% على أساس سنوي، مدفوعاً بزيادة في المشاريع القائمة على الرسوم ضمن محفظة الدار للمشاريع.
    • تقود الدار تحالفاً من المستثمرين يسعى للاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار "سوديك" وهي إحدى شركات التطوير العقاري الرائدة المدرجة في مصر. وخلال الربع الثالث، قدّم التحالف طلباً إلى الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر للموافقة على عرض شراء إجباري نقدي للاستحواذ على نسبة تصل إلى 90% ولا تقل عن 51% من رأس المال القائم لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار "سوديك". ويندرج الاستحواذ النقدي الذي اقترحه التحالف في إطار استراتيجية الدار الشاملة للتوسع والاستثمار في سوق العقارات المصرية، حيث تقوم الشركة حالياً بتقييم العديد من الفرص الاستثمارية هناك.

أداء وحدات الأعمال

الدار للاستثمار

 

تتألف الدار للاستثمار من أربعة أقسام رئيسية، تشكل ما يزيد عن 20 مليار درهم من الأصول تحت الإدارة، وهي قسم العقارات الاستثمارية، الذي يشمل أعمال إدارة الأصول الأساسية لشركة الدار ويضم محفظة أصول عقارية رئيسية، تتنوع بين أصول تجزئة وأخرى سكنية وتجارية بقيمة 16.5 مليار درهم، والدار للتعليم وهي مجموعة تعليمية رائدة في أبوظبي، وقسم الضيافة والترفيه، ويمتلك محفظة من الأصول الفندقية والترفيهية التي تتواجد بشكل رئيسي في جزيرتي ياس والسعديات، وقسم الاستثمارات الرئيسية، ويضم شركة "بروفيس" لإدارة العقارات، وشركة "خدمة" لإدارة المرافق، وشركة "المحور" للمقاولات العامة

الدار للاستثمار (مليون درهم) الربع الرابع 2020 الربع الرابع 2019 نسبة التغيير السنة المالية 2020 السنة المالية 2019 نسبة التغيير 
الإيرادات 792 760 4% 2,357 2,231  6%

إجمالي صافي الإيرادات التشغيلية

392 387 1% 1,173 1,114  5%

 معدل الإشغال (متاجر البيع بالتجزئة والمكاتب والمساحات التجارية)

 91%  88% 3%      
  • نمت إيرادات الدار للاستثمار بنسبة 4% على أساس سنوي لتبلغ 792 مليون درهم خلال الربع الثالث، كما ارتفع صافي الدخل التشغيلي بنسبة 1% إلى 392 مليون درهم. ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى الأداء القوي لمحفظة أصول التجزئة واستمرار تعافي قطاع الضيافة والترفيه. وارتفع صافي الدخل التشغيلي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام بنسبة 5% ليصل إلى 1.17 مليار درهم.
  • حافظت محفظة قسم العقارات الاستثمارية على استقرار صافي الدخل التشغيلي خلال الربع الثالث عند 337 مليون درهم. وارتفعت معدلات الإشغال عبر مختلف العقارات إلى 91% خلال الربع الثالث مقارنة مع 88% خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وارتفع صافي الدخل التشغيلي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام بنسبة 1% على أساس سنوي ليصل إلى 983 مليون درهم.
  •  o شهدت محفظة العقارات السكنية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري تراجعاً بنسبة 1% على أساس سنوي في صافي دخلها التشغيلي إلى 352 مليون درهم، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انتهاء عقد إيجار قرية الخالدية. واستمر أداء المحفظة بوتيرة قوية إجمالاً مع نمو معدل الإشغال إلى 92% خلال الربع الثالث مقارنة مع 88% خلال الفترة نفسها العام الماضي، مدعوماً بارتفاع معدل الإشغال في مباني الشقق السكنية على جزيرة الريم ومجمّع فلل ساس النخل. وواصلت الدار بيع حصص من الوحدات السكنية في إطار استراتيجيتها لتوليد الدخل محققة مبيعات بقيمة 149 مليون درهم منذ بداية العام الجاري حتى تاريخه بمتوسط سعر أعلى بنسبة 11% من القيمة الدفترية.
  • o ارتفع صافي الدخل التشغيلي في قطاع التجزئة بنسبة 9% على أساس سنوي ليبلغ 332 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع مستويات الإقبال والمبيعات. وضمن هذه المحفظة، سجّل قطاع الأغذية والمشروبات أداءً قوياً، مدفوعاً بتحسُّن ثقة المستهلك وزيادة عدد الوجهات ولا سيما في ممشى السعديات. وارتفعت معدلات الإشغال إلى 88% خلال الربع الثالث، مقارنة مع 85% في الفترة نفسها خلال العام الماضي ومن المتوقع أن ترتفع هذه المعدلات مع إحراز التقدم في عمليات التسليم في ياس مول تزامناً مع خطة إعادة تطويره
  • o في محفظة العقارات التجارية، انخفض صافي الدخل التشغيلي بنسبة 4% على أساس سنوي ليصل إلى 299 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى، نتيجة انخفاض الإيرادات في قطاعات ثانوية مثل سكن العمال. وشهدت محفظة المساحات المكتبية الرئيسية زيادة في نشاط التأجير مع عقود إيجار وتجديد لأكثر من 22,000 متر مربع خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وحافظت معدلات الإشغال في العقارات المكتبية من الفئة الأولى في شركة الدار على مستوياتها عند 89% مدعومةً بعقود إيجار طويلة الأجل لمجموعة من الجهات الحكومية والشركات  الخاصة.
  • يواصل قطاع الضيافة والترفيه تعافيه، حيث ارتفع صافي الدخل التشغيلي بنسبة 128% على أساس سنوي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مدفوعاً بنهج الشركة الفعّال في إدارة التكاليف. وفيما لا يزال الأداء يخضع لتأثيرات قيود السفر، من المتوقع أن تساهم العديد من الخطوات والإعلانات المهمة، بما في ذلك تخفيف القيود المفروضة على حدود أبوظبي والإعفاء من متطلبات الحجر الصحي عند السفر في تعزيز الحركة في القطاع.
  • سجلت الدار للتعليم زيادة بنسبة 27% في صافي الدخل التشغيلي خلال الأشهر التسعة الأولى ليصل إلى 124 مليون درهم مدفوعاً بزيادة بنسبة 3% في أعداد الطلاب التي وصلت إلى 26,370 مقارنة مع 25,630 طالباً وطالبة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
  • وفي إطار قسم الاستثمارات الرئيسية، حققت شركة "بروفيس" لإدارة العقارات، التابعة لشركة الدار العقارية، زيادة بنسبة 99% في صافي الدخل التشغيلي خلال الأشهر التسعة الأولى مدفوعةً بالعقود الجديدة. وتضم محفظة "بروفيس" حالياً 52,000 وحدة سكنية، ويبلغ إجمالي المساحة القابلة للتأجير من أصول التجزئة 490,000 متر مربع، إلى جانب 318,000 متر مربع من الأصول التجارية الخاضعة للإدارة. أما شركة "خدمة" لإدارة المرافق، المملوكة بالكامل لشركة الدار، فحققت نمواً بنسبة 13% في صافي الدخل التشغيلي خلال الأشهر التسعة الأولى.

 

أبرز إنجازات المجموعة للربع الثالث

الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة: الالتزام بمعايير الاستدامة

  • تحافظ الدار على مكانتها المميزة كمطوّر المشاريع الحاصل على أعلى تصنيف في دولة الإمارات العربية المتحدة لناحية التزامها بالممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة بجانب مبادرتها الناجحة للقيمة المحلية المضافة. ويعد برنامج القيمة المحلية المضافة أحد المبادئ الأساسية في استراتيجية المشتريات المستدامة للدار العقارية. وخلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2021، أعادت الدار ضخ 1.92 مليار درهم في الاقتصاد المحلي ضمن إطار مبادرة القيمة المحلية المضافة وعبر منح عقود لشركائها المحليين.
  • خلال الربع الثالث، أكّدت الدار مجدداً التزامها بأعلى المعايير الدولية في إعداد تقارير الاستدامة عبر إطلاق تقرير الاستدامة لعام 2020 والذي تخلله للمرة الأولى تطبيق إطار فريق العمل المعني بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ والمخاطر المرتبطة بالتغير المناخي. ويتماشى التقرير مع إطار العمل والإرشادات الخاصة بالميثاق العالمي للأمم المتحدة وسوق أبوظبي للأوراق المالية. كما تمت مراجعته من قبل المبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI)، المزود الرائد لأفضل الممارسات العالمية في مجال إعداد التقارير التي تتحدث عن الممارسات الاجتماعية والبيئية للمؤسسات.

الابتكار: دعم ورعاية الأفكار والتقنيات الجديدة والاستثمار فيها

  • اختارت الدار ثلاث شركات ناشئة في مجال التكنولوجيا العقارية، في إطار برنامج تسريع الأعمال "سكيل أب" الذي يهدف إلى توفير منصّة نمو ملموسة تدعم الشركات العالمية بأحدث حلول التكنولوجيا العقارية للتوسّع وتأسيس أعمالها في دولة الإمارات.
  • خلال الربع الثالث، عدّلت الدار عمليات الشراء لديها لتبسيط العقود وشروط الدفع للشركات الناشئة بهدف تسهيل التعاون مع هذه الشركات الناشئة المحلية والإقليمية والدولية، وضمان حفاظ الدار على دورها كشريك مفضل لإطلاق مشاريع تجريبية داخل دولة الإمارات.

العملاء: الارتقاء بتجربة العملاء

  • ساهم ازدياد التركيز على تعزيز تجربة العملاء في تحسين نتيجة الدار على مؤشر الترويج الصافي لقياس مستوى رضا العملاء (NPS) خلال الربع الثالث بمقدار نقطتين أضيفتا إلى نتيجتها عن الفترة منذ بداية العام حتى نهاية سبتمبر مقارنة بنتائجها منذ بداية العام حتى نهاية يونيو.

الموظفون: دعم الموظفين في مكان العمل

  • خلال الربع الثالث، تم اختيار الدار من قبل مؤسسة "جريت بليس تو وورك" كواحدة من أفضل عشرة أماكن عمل على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة توفر بيئة عمل داعمة للنساء، حيث قيَّمَ الاستطلاع تجارب الموظفات في جوانب الثقة والابتكار وقيم الشركة والقيادة.
  • أعلنت الدار التزامها بتوفير فرص عمل لألف مواطن ومواطنة خلال السنوات الخمس المقبلة تماشياً مع أهداف التوطين الطموحة لتوظيف وتدريب المواطنين في مؤسسات وشركات القطاع الخاص ضمن إطار "مشاريع الخمسين".