#أخبار عامة

يناير 31 2022

تحميل
الدار تطرح للإيجار أول شقق إقامة قصيرة في أبوظبي خاضعة للوائح التنظيمية
  • الدار تطلق المنصة الإلكترونية "كلاود ليفنغ" (Cloud Living) التي تتيح للعملاء خيارات إقامة مرنة، وأسعار شاملة بدون رسوم مخفية
  • ارتفاع الطلب على الشقق المفروشة في مشروعي الدار "ذا بردجز" و"أبراج القوس"
  • ستدخل الدار سوق الإقامة القصيرة العالمي الذي تصل قيمته 116 مليار دولار سنوياً
  • تعاونت الدار مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وشركة Lavanda لتطوير إطار تنظيمي جديد يتيح إمكانية التأجير المرن، قصير ومتوسط الأجل

 

أبوظبي، 31 يناير 2022: أطلقت الدار العقارية اليوم "كلاود ليفنغ" (Cloud Living)، الموقع الإلكتروني الأول من نوعه في أبوظبي والمتخصص بالتأجير قصير الأجل، والذي يقدّم للأفراد والعائلات خيارات إقامة حصرية ومرنة في الشقق الحديثة ضمن مجتمعات الدار المتكاملة بالتعاون مع شركة تكنولوجيا التأجير في المملكة المتحدة Lavanda. وتأتي هذه الخطوة عقب تنفيذ إجراءات الترخيص واللوائح التنظيمية الخاصة بتأجير بيوت العطلات التي أطلقتها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في وقتٍ سابق.

 

وستُتاح أمام سكان أبوظبي وزوارها فرصة التنعّم بأسلوب الحياة الراقي الذي تقدّمه الدار في بعض من أكثر الوجهات رواجاً في أبوظبي، ومن دون التزامات طويلة الأجل. وتوفر الدار خيارات تأجير مرنة، وتمنح فاتورة واحدة تتضمن جميع الرسوم، حيث ستشمل جميع عقود الإيجار قصيرة الأجل رسوم المرافق والإدارة من دون أي رسوم مخفية.

 

وتتيح عقود التأجير من خلال منصة "كلاود ليفنغ" (Cloud Living) فترات إقامة قصيرة تمتد حتى ليلة واحدة ضمن مجموعة من الخيارات المتنوعة، بدايةً من وحدات الاستوديو ووصولاً إلى شقق من 3 غرف، سواءً مفروشة أو غير مفروشة، في مشروعي "ذا بردجز" و"أبراح القوس" في جزيرة الريم. وعقب تدشين المرحلة التجريبية الأولى، حصلت المنصة الإلكترونية "كلاود ليفنغ" على أفضل تقييم في الموقع الإلكتروني " إير بي إن بي"، خاصةً الوحدات المتواجدة في مشروع "ذا بردجز".

 

وتماشياً مع استراتيجية الدار الرامية إلى التركيز على الابتكار في القطاع العقاري، حرصت الشركة على دعم "كلاود ليفنغ" (Cloud Living) بمنصة تقنية حديثة تتيح للعملاء تجربة مرنة ومريحة وسهلة. وستتيح هذه المنصة الرقمية إمكانية قياس وإدارة وتعزيز تجربة عملاء "كلاود ليفنغ" (Cloud Living)، الأمر الذي من شأنه ضمان التميز المستمر مع توسع المنصة عبر المنطقة وخارجها. وستكون المنصة التطبيق التكنولوجي الأول من نوعه لهذه الخدمة في دولة الإمارات، وستوفر للدار وصولاً مباشراً إلى سوق الإقامة القصيرة العالمي الذي تصل قيمته 116 مليار دولار، وذلك وفقاً لتقرير سوق الإيجارات قصير الأجل لعام 2020 لشركة Skift المتخصصة في الصناعة.

 

وقال معن العولقي، المدير التنفيذي للاستراتيجية والتحول في شركة الدار العقارية: "يُثبت إطلاق ’كلاود ليفنغ‘ (Cloud Living) التزامنا بتطوير منتجات وحلول جديدة تُرضي عملاءنا، وتلبي في الوقت ذاته احتياجات سوق العقارات المزدهر في أبوظبي. كما سيساهم إطلاق هذه المنصّة في ترسيخ مفهوم الاقتصاد القائم على الوظائف المؤقتة، والذي من المتوقع أن تبلغ قيمته 347 مليار دولار بنهاية العام الجاري. وإننا نُدرك تماماً أن الراحة والمرونة عنصران مهمّان عند اختيار منزل للإقامة أو حجوزات العطلات، وهذا بالضبط ما يقدّمه ’كلاود ليفنغ‘ (Cloud Living)، حيث صُمِّمت هذه المنصة بهدف توفير خيارات إقامة مرنة للعملاء من دون التزامات طويلة المدى، سواء ممن يفضلون العمل عن بُعد من أي مكان، أو للسكن العائلي، أو زيارة الإمارة للسياحة. ونحن نتطلع إلى الترحيب قريباً بالضيوف في وجهتنا الأكثر رواجاً في أبوظبي".

 

ومن جهته، قال حمد محمد سعيد آل سودين، مدير مكتب التراخيص والامتثال التنظيمي لدى دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: "يسعدنا تعاوننا مع الدار العقارية وشركة Lavanda لتطوير الإطار التنظيمي اللازم لعمل منصة ’كلاود ليفنغ‘ (Cloud Living) المتميزة والمبتكرة. وقد مكّننا هذا التعاون من تطوير إطار فعّال يتيح إمكانية التأجير المرن، قصير ومتوسط الأجل، لكافة شرائح المجتمع ولزوار أبوظبي القادمين من كافة أنحاء العالم، ما من شأنه ضمان توفير تجربة سلسة ومريحة للعملاء".

 

وسيتمكّن ضيوف مشروع "ذا بردجز" من الاستمتاع بموقعه المثالي في جزيرة الريم، والذي يمتدّ على طول القناة المائية فيها، بالإضافة إلى إطلالاته على المتنزّه والواجهة المائية ومعالم المدينة الرئيسية. وكانت الدار قد انتهت من تطوير أول ثلاثة أبراج في المشروع، والتي تتألف من 636 شقة، بينما شارفت أعمال البناء في الأبراج الثلاثة الأخرى على الانتهاء. وسيضم المشروع متاجر مؤقتة ومقهى ومساحات خارجية مخصصة لممارسة الرياضة لتوفير نمط حياة عصري وحيوي لسكانها. في حين تقع أبراج القوس في منطقة شمس، وصُممت بشكل معماري مذهل حسب مبدأ "ستونهنج" في بريطانيا والبانثيون في اليونان. وتتضمّن الأبراج منصة ترفيه وبيع بالتجزئة مع مجموعة واسعة من المتاجر والمقاهي والمطاعم. كما يوفر كل من مشروعي "ذا برجز" و"أبراج القوس" سهولة الوصول إلى وسط مدينة أبوظبي والكورنيش والمعالم الثقافية والترفيهية في جزيرة السعديات.

 

يمكن للعملاء تصفّح منصة ’كلاود ليفنغ‘ (Cloud Living) عبر https://cloudliving.reservations.direct