#أخبار عامة

فبراير 09 2016

خبر صحفي   اهتمام متزايد بمشروع "شمس أبوظبي" من قِبل السكان والمستثمرين

8 فبراير2016- أبوظبي، : في إطار سعيها لتعزيز مكانتها في قطاع الضيافة والسياحة، استضافت شركة الدار العقارية، الشركة الرائدة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في العاصمة أبوظبي، قمة المستثمرين في قطاع الفنادق في دول الخليج والدول المطلة على المحيط الهندي، وذلك بحضور 350 ممثل للقطاع في فندق فايسروي في جزيرة ياس.


وركزت القمة، التي جمعت أكثر من 80 متحدثاً في المناصب القيادية في هذا القطاع، على مناقشات فعالة حول دور الابتكار والتحديات والفرص في قطاع الاستثمار الفندقي. وبالإضافة إلى ذلك، ناقشت جلسات قمة المستثمرين في قطاع الفنادق في دول الخليج والدول المطلة على المحيط الهندي الصفقات والتقييمات الفندقية في جميع أنحاء المنطقة، ودور الفنادق في سياق أوسع - وضعها ضمن مشاريع متعددة الاستخدامات تشمل مجمعات التجزئة، أو الحدائق الترفيهية.


ورحب محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة "الدار العقارية" بوفود القمة من خلال كلمة افتتاحية تسلط الضوء على نمو أبوظبي كوجهة عالمية، والأسس التجارية القوية للإمارة. وبدوره كرئيس مجلس الإدارة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، تحدث المبارك أيضاً عن التطورات الجارية في مطار أبوظبي الدولي، والنمو المستمر لجزيرة ياس، والمراكز الفنية والثقافية التي يتم تطويرها في الإمارة والتي ستعزز من المكانة الدولية للعاصمة الاماراتية أبوظبي."
ومن جانبه، قال جاهد رحمان، مدير الضيافة والترفيه في شركة الدار العقارية: "نحن فخورون لاستضافة هذا المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في إمارة أبوظبي. ومن خلال الجمع بين العديد من المشاركين وصناع القرار في قطاع الفنادق من مختلف أنحاء منطقة الخليج والمحيط الهندي، تؤكد الدار العقارية على أنها ليست فقط قوة متنامية في تطوير الفنادق، بل أنها أيضاً تلعب دوراً  رئيسيا لتطوير القطاع في المنطقة. ونحن نتطلع إلى استضافة المزيد من هذه المؤتمرات ومواصلة تقديم الخدمات الأفضل للسياح والمسافرين من رجال الأعمال الذين يزورون أبوظبي."